المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية

رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية يزور عدد من أسر المتقاعدين ويقدم لهم الهدايا العيدية

عدن/ خاص:

قام رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الأستاذ أحمد صالح سيف، اليوم، بزيارة تفقدية لعدد من المتقاعدين وأسر المؤمن عليهم المتوفين من ذوي المعاشات المحدودة لدى المؤسسة بمناطق الشيخ عثمان والقلوعة والتواهي بالعاصمة المؤقتة عدن.

وتلمس رئيس المؤسسة، خلال نزوله، اوضاع الأسر واحتياجاتهم المعيشية والاقتصادية التي تأثرت بسبب الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد نتيجة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وتدهور العملة التي شكلت تحد قهري لبعض من الأسر الحاصلين على المعاشات التقاعدية المحدودة من توفير أبسط مقومات العيش الكريم، وقام خلال الزيارة بتسليم دعم مالي وهدايا عيدية للأسر التي زارها، لمشاركتهم أفراح عيد الأضحى المبارك والتخفيف من معاناتهم.


وشلمت زيارته، منطقة القلوعة أسرة المتقاعد المتوفى صالح أحمد البيضاني، والمكونة من خمسة أولاد وست بنات، يعاني ثلاثة من الأبناء إعاقات جسدية،  وإبنة مريضة بمرض عضال، بالإضافة إلى والدتهم الكبيرة في السن...، مستمعا إلى معاناة الأسرة و متطلباتها الأساسية من الأدوية ومستلزمات شخصية للمعاقين، والتي تحتاجها بصفة دائمة، ولا يكفي المعاش الشهري المستحق عن والدهم المتوفى لسد الاحتياجات الشهرية لفرد واحد من الأبناء  المعاقين، مشيراً إلى ضرورة مد يد العون والمساعدة لمثل هذه الأسرة المتعففة لتتمكن من التغلب على واقعها المرير وتقليل الأعباء الملقاة على عاتقهم من مرض وعوز .

كما قام بزيارة المتقاعد الحاج خالد سالمين فرج بمنطقة الشيخ عثمان، وهو أحد المتقاعدين الذين استفادوا من المعاشات التقاعدية التي تمنحها المؤسسة نتيجة اشتراكهم لدى المؤسسة بنظام التأمين على المغتربين اليمنيين بالخارج الذي دشنته المؤسسة عام 2007م، وكما شملت الزيارة أسرة المرحوم صالح عبدالعزيز بمنطقة التواهي، وتبادل التهاني والأحاديث الودية وتعرف على همومهم وسير حياتهم اليومية وطبيعة الأوضاع التي يعيشونها واحتياجاتهم ومتطلباتهم، ودعا إلى التكافل والتراحم والوقوف جنبا الى جنب في هذه الأوقات التي تعيشها البلاد، وحث الميسورين ورجال الخير للاهتمام بالأسر الفقيرة من ذوي الدخل المحدود والمعاشات التقاعدية المتندنية وتقديم الدعم لها.

وعقب الزيارة التفقدية، أكد رئيس المؤسسة، أن الزيارة تأتي انطلاقاً من جهود المؤسسة في خدمة المتقاعدين والأسر المستفيدة من المعاشات التقاعدية، وتلمس أوضاعهم وظروفهم وإيلائهم كافة أشكال وأوجه الدعم والاهتمام للمساهمة في التخفيف من معاناتهم نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشونها، مشيراً الى اهتمام قيادة المجلس الرئاسي برئاسة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي والحكومة وحرصهم على تخفيف معاناة المواطنين بمختلف فئاتهم ومستوياتهم المجتمعية.

وأوضح الاستاذ أحمد صالح سيف، أن أولوية المؤسسة مع شركائها في العمل التأميني العمل على ترسيخ قيم التكافل الاجتماعي والمساهمة في توفير مستوى لائق من العيش للعامل المؤمن عليه من مخاطر الشيخوخة والعجز والوفاة له ولأفراد أسرته بما يكفل رفع قدرة المؤسسة على أداء أدوارها التأمينية بشكل أفضل بالإضافة إلى ديمومة نشاط الموسسة ودورها في تعزيز مبدأ تضامن المجتمع في تحمل الأعباء الناجمة عن مختلف المحن والظروف التي يفرضها الواقع الحالي للبلاد.


من جانبهم أعرب ذوي الأسر، عن بالغ سعادتهم وارتياحهم لزيارة رئيس المؤسسة، وحرصه على تفقد أوضاعهم والتعرف على إحتياجاتهم  ومتطلباتهم ونقلها للجهات المعنية للمساهمة في معالجة مشكلاتهم، مثمنين الدور الذي تقوم به مؤسسة التأمينات الاجتماعية والانتظام في صرف المعاشات الشهرية أولا بأول في بداية كل شهر.

رافق رئيس المؤسسة في هذه الزيارات الأستاذ عبدالحكيم عامر، مدير عام العلاقات العامة بالمركز الرئيس للمؤسسة، وهاني الدوش، مدير إدارة البحوث والتتبع بفرع عدن، وعدد من الموظفين والموظفات بالمؤسسة.